طرق إيواء الخيل

يعد الخشب دائما مادة أكثر نعومة للخيول، ولكنه يمكن أيضا أن يؤي البكتيريا والحشرات الأخرى لأن الخشب يسهل اختراقه  كما أنه يتسخ بسهولة, ويمكن للروث والطين والدم والكثير من هذه المواد النفاذ للخشب غير المعالج والبقاء إلى الأبد, تنظيف الأسطح الخشبية أيضا أكثر صعوبة ولكن عموما يتعبر الخشب مادة جيدة لإيواء الخيول.

الخشب المعالج بالضغط يمنع الكثير من الأشياء التي تنفذ إلى الخشب الأكثر مسامية، ولكنه أكثر تكلفة أيضا، تحتوي بعض معالجات الضغط على الزرنيخ، ولذلك ينبغي التأكد، إذا كنتم تريدون استخدام الخشب المضغوط، بأنه آمن للخيول, فقط ينبغي التأكد من أنه عمل بطريقة ملائمة مسبقا قبل انتقال الخيول إلى الحظيرة. يحتاج الورنيش لوقت لكي يجف بشكل ملائم وتعتبر الأبخرة الصادرة عنه غير مستحبة للغاية. ينبغي أن تعالج الأخشاب التي تلامس الأرض إذ إن الأخشاب غير المعالجة تمتص الرطوبة والعفن، وما إلى ذلك، عند مستوى الأرض وتتدهور بسرعة أكبر.

الحظائر ذات الكتل الخشبية أو الخرصانية مفيدة لعدد من الأسباب أولها أن المادة مقاومة للحريق. فهي قوية ولا يمكن للخيول مضغها ويمكن أن تكون مغلفة لتعطي سطح سهل التنظيف ومقاوم لإيواء مسببات الأمراض ولذلك غلفت العديد من العيادات البيطرية الحظائر (البوكسات) المعمولة من الكتل الخشبية لهذا السبب.
الكتل الخشبية المغلفة ناعمة وليست جارحة ولكن  الكتل غير المصقولة خشنة للغاية ويمكن أن تسبب جروحا إذا كان الحصان يفرك جسده عليها.

المعدن أيضا مادة أخرى تستخدم عادة في الحظائر والبوكسات، ولا تتضرر كثيرا بسبب الركل وبالتأكيد ليس عن طريق المضغ. معظم جدران البوكسات في الحظائر الجاهزة بها أساس من الخشب المقوى مع وجود جوانب معدنية. المعدن منخفض الصيانة كما أن تنظيفه سهل ولا يتلطخ بسهولة وغير ماص لجميع المواد إلا أنه بارد و صاخب وخطير إذا انكشط أو انفصل عن السطح كما انه مكلف للغاية.

All Rights Reserved to Sulala Clinic - Designed and Powered by Gold Click - 2017